السبت، فبراير 26، 2011

شهادة على واقعة القبض على عمرو عبد الله البحيرى فجر السبت26 فبراير 2011

 
مقدمه د. ليلى مصطفى سويف
مدرس بكلية العلوم بجامعة القاهرة
رقم قومى25605018800105

فى حوالى الساعة الثانية من صباح السبت 26 فبراير 2011 بشارع القصر العينى، امام مجلس الشعب، عقب فض الاعتصام الذى
كنت مشاركة فيه امام مجلس الشعب بالقوة على يد قوات من الجيش والشرطة العسكرية واثناء انصرافنا من مكان الاعتصام قام بعض عناصر من الجيش باختطاف السيد عمرو عبد الله البحيرى(32 سنة من كفر الزيات)  واخذوا يوسعوه ضربا واصابوه فى وجهه دون سبب واضح حيث كنا جميعا نهم بالانصراف، وحين احتججت ومن معى على هذا واعلنا رفضنا للانصراف إذا لم نصطحب الشاب معنا، قام ضابط كبير الرتبة بتهدأتنا وامر الضباط الاقل رتبة باحضار الشاب عمرو عبد الله وكان مصابا فى وجهه اصابة بالغة، واصطحبناه معنا وسرنا فى شارع القصر العينى وكان معى د. شادى الغزالى حرب والاستاذ تقادم الخطيب (المدرس المساعد بآداب المنصورةوعضو حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات) وابنتى منى أحمد سيف الاسلام عبد الفتاح  وابنى علاء أحمد سيف الاسلام عبد الفتاح  وزوجته منال بهى الدين حسن والاستاذ احمد عبدالله (قريب الاستاذ عمرو)  الذى كان يعاون قريبه المصاب واثناء انصرافنا توقفت بجوارنا سيارة ملاكى بها 2 من الشباب ( للاسف لا أعرف اسم أى منهما حتى الان) عرضوا علينا المساعدة فى توصيلنا الى أى مكان فطلبنا منهم اصطحاب الشاب المصاب وقريبه وتركنا د. شادى والاستاذ تقادم حيث ذهبا معا ليستقلا سيارة د. شادى وينصرفا وانصرفنا انا وعائلتى سيرا على الاقدام داخل شوارع جاردن سيتى.  وبعد دقائق اتصل بى استاذ تقادم وابلغنى ان ضباط الجيش قد اوقفوهم مرة اخرى وانزلوهم من السيارة فعدت الى شارع القصر العينى ووجدت كل من شادى حرب وتقادم الخطيب وعمرو واحمد عبدالله والشابين-  الذين كان كل ما فعلوه هو تقديم المساعدة لجريح - مقبوضا عليهم جميعا من قبل عدد ضخم من ضباط الجيش.

حوالى الساعة الرابعة والنصف صباحا اتصلت بالاستاذ تقادم وعلمت منه انه قد افرج عنه هو ود. شادى اما الاربعة الاخرين فكانوا لايزالوا محتجزين ويدعى الضباط الذين يحتجزونهم انهم وجدوا  سلاحا  (قيل انه طبنجة صوت) بحوزة عمرو
فى الساعة الثانية من ظهر اليوم السبت 26 فبراير 2011 وبعد ان عرفت بالبيان 23 الذى اصدره المجلس الاعلى للقوات المسلحة و اعلن فيه انه سيتم الافراج عن من قبض عليهم هذا الصباح اتصلت بالاستاذ احمد عبد الله كى اطمئن فابلغنى انه قد تم الافراج عنه للتو وان الشابين الذين قدما لنا المساعدة قد افرج عنهما قبل ذلك أما عمرو فلا يعرف عنه شئ  
واود ان اؤكد هنا ان عمرو  عبد الله البحيرى لم يكن يحمل اى شئ يمكن ان يحتوى طبنجة بل أنه  كان محتجزا اصلا لدى الجيش فلو كان معه سلاح لما  تركوه يصحبنا، والارجح ان استمرار احتجازه ومحاولة تلفيق تهمة له ناتج عن محاولة تبرير اصابته حيث قامت ابنتى منى احمد سيف ود. شادى الغزالى وأستاذ تقادم الخطيب بتصوير اصابته وكان واضحا اننا ننوى الابلاغ عن الامر،
هذا ويذكر ان كل من تحدثت معهم من الشباب الذى احتجز قد افاد بانه تعرض للضرب المبرح اثناء احتجازه كما افاد بعضهم بتعرضه للتعذيب عن طريق الصعق بالكهرباء

ليلى مصطفى سويف
مدرس بعلوم القاهرة
تحريرا فى 26 فبراير 2011

هناك 24 تعليقًا:

عزة مطر يقول...

Testimony for Detaining Amr Abdallah elBehairy Early Saturday 26/2/2011
Eye Witness : Dr.Laila Mostafa Soueif –Cairo University Professor , Pure Mathematics
Id : 25605018800105

I was in the sit-in on Kasr elAini St, when it was dispersed forcibly by police and military elements. As we were leaving , military elements abducted Amr Abdallah elBehairy , 33 yrs, from Kafr elZayat, Gharbia. They ruthlessly beat him up without obvious reason hurting him in the face we were all about to leave. But then , I objected to this practice and my friends and I refused to leave without Amr. A high rank officer calmed us down and ordered a lower rank to bring Amr , his face was severely injured. We all walked away together on Kasr elAini St., Shadi elGazaly was with us,Takadom elKhatib , assistant professor in Mansoura University and a member of March 9 movement , my daughter Mona Ahmed Seif elIslam , my son Alaa Ahmed Seif elIslam , his wife Manal Bahy elDin Hassan and Ahmed Abdallah , a relative of Amr's, he was helping Amr to walk.

As we walked along, a private car stopped, two young men (whom I didn't catch their names) offered help. We asked them to drive Amr and Abdallah. Shadi and Takadom left to take Shadi's car. My family and I passed on foot to Garden City streets. A few minutes later, Takadom called me and told me that military officials stopped them once more. We rushed back to Kasr elAini St. to find all six of them arrested , including the two young men who offered to give Amr a lift.
At 4:30 am , Takadom called me , I learnt that Shadi and him were released , but the other four were still detained for allegedly having a gun in the car ( then military said that amr was possessing a sound pistol)

On Saturday 26/2/2011, at 2:00 pm, after reading the military statement #23, where they declared they will release all detainees of that morning, I called Ahmed Abdallah who told me that both young men , who were in the car were released , however he had no news about Amr.

I affirm that Amr had no weapon in his possession , other wise military officials would not have released him in the first place. Obviously , he is detained so that fabricated charges would pressed on him to cover for his injuries inflicted by military officials. My daughter, Mona, Shadi and Takadom photographed Amr's injuries and it was clear that we will report the crime.

I talked to other released detainees , they said that Amr was savagely beaten up and electrified.

Eye Witness : Dr.Laila Mostafa Soueif –Cairo University Professor , Pure Mathematics.

غير معرف يقول...

و بعدين يا دكتورة
ده كلام خطير جدا و المفروض نشر الكلام دى في كل حتة و تقديم بيه بلاغ للنائب العام, دي مش مسألة بسيطة ولا ينفع تمر كدة من غير محاسبة و كمان نشرها في صفحة الجيش لو ينفع

mutargim يقول...

برجاء قراءة مدونتي يا دكتورة
http://al-agenda.blogspot.com/

غير معرف يقول...

هذا كلام خطير لايمكن السكوت عليه

Dr.Wagih يقول...

مصيبه ؟؟؟ صعق بالكهرباء بعد 25 يناير يعنى أحنا مغيرناش حاجه الأسلوب هو هو قبض ظلم تلفيق وكمان صعق بالكهرباء؟؟؟ ياعيينى عليكم يا شهداء 25 يناير دمكم راح هدر

شمعة وسيف وقلم يقول...

انا معاكوا الكلام خطير بس مش وقت ان احنا نصعد الموضوع انا وجهه نظرى اننا نوصل الصوت بس ونتبع نظام اذا ضربك على خدك الايسر مؤقتا مع الجيش بس لو الموضوع كبر وحصل تمادى يبقى لازم نجمع بعض ونقاوم

monasosh يقول...

احنا فعلا الاول حاولنا نحل الموضوع بالهداوة بس فوجئنا امبارح ان عمرو عبد الله اتحول لمحاكمة عسكرية, يعني ماينفعش نستنى و نصبر.

Rana sabea يقول...

ممكن حضرتك تنشري الموضوع ده ع صفحة وزارة الداخلية ع الفيس بوك؟لو كلام حضرتك صحيح فعلا لااااااااااازم تعملوا حاجة!!!!

غير معرف يقول...

اتقوا اللة فى مصرى وكفى اقتراء اين هو دليلك يا ست ولا هو مجرد رغى وجلوس امام الانترنت

غير معرف يقول...

يا جماعة اصحوا دى واحدة زبالة و هى بتنفذ حركة من ضمن سبع حركات للتمهيد لإعادة النظام السابق الفاسد و الحركة دى باختصار شديد هى قطع الثقة بين الشعب و الجيش مش اكتر ... اصحواااااااااااا ... و دى بردو بتساعد على حركة أهم و هى إقناع الشعب بفشل الثورة .... الثورة ناجحة يا جماعة و أنا أؤكد لكم أن الجيش معندوش ائ أوامر بضرب المواطنين

monasosh يقول...

بدل اما انت تفتري علينا و تتهمنا بالافترا ممكن تروح تبحث عن الموضوع
في بلاغ اتقدم للنائب العام, و فيه شهادة شهود. حضرتك ممكن تروح تسأل عند النائب العام ي هيؤكدلك ده

او تروح تسأل على د. ليلى سويف في كلية العلوم و تقابلها بنفسك لو عايز

M.Eissa يقول...

دكتورة ليلى تتمثع بثقة جميع من الساحة السياسية والعلمية والإجتماعية وعلى دراية بأحوال مصر
-------------------
دكتورة ممكن نشارك إزاى فى قضية عمرو بالإضافة للنشر ؟؟
--------------------
محمد عيسى أحد خريجى كلية العلوم ودرست مع دكتورة ليلى

غير معرف يقول...

هذا كذب و افتراء.. و بطلوا اشآعآت و بلبله بين الناس.. هو انتم عايزيين تخربوا البلد و تعملوا حرب اهليه مع الجيش بالأخبار اللي ماهاش لازمه .. واضح ان اللي كتب ذلك مدسوس من الحزب الوطني اللي عمال بينشر اشاعات لمصلحته فقط.. اتقوا ربنا بأه.

غير معرف يقول...

I am sorry , but this is bull shitt from you all,, it seems you want us to be in civil disaster and you have a special agenda... for god sake work for Egypt unity... rabena yehdeekom ento wel doctora beta3tko

monasosh يقول...

قبل بس اما تتهمونا اننا حزب وطني روحوا بصوا في جوجل على د. ليلى سويف و على زوجها أحمد سيف الاسلام, اللي هم من رموز المعارضة و بيحاربوا مباركو فساده من سنين

monasosh يقول...

و بعدين الجيش نفسه اصدر بيان اعتذار عن العنف الغير مقصود, فاحنا بنطالبه يعيد النظر في القضية دي و يتقصى الحقائق و يحاكم المسئول!

اي جهاز ايا كان قد ايه منضبط ممكن يبقى فيه ناس بيغلطوا و مسئولية الجهاز ده التحقيق معهم

ابن مصر يقول...

كنت من المعجبين بروايتك ولكن استوقفني زيارتك للكيان الصهيوني ولم اقنعني روايتك ، وهاهي الايام تثبت صدق حدثي ، فانت البريطانية الجنسية تشاركين في نشر الفوضى الامريكيه في مصر وتشككين في درعنا الواقي من الكيان التوسعي الصهيوني ، وتشاركين في ارهاقه وتشتيت قواه ، ومعك ابن زوجك الاول الشيوعي الذي يتعايش من اموال الدعم الغربي لمنظمات المجتمع المدني المشبوهه، ان الشعب بدأ يكشف ملاعيبكم ايها العملاء زسيحاسبكم حتما

monasosh يقول...

اولا الي انت بتتكلم عليها دي أهداف سويف مش ليلى سويف. فقبل اما تهاجم اتأكد من مصادرك

ثانيا أهداف سويف بتروح تزور أهالي فلسطين, و من أكتر الناس اللي بيدافعوا عن القضية الفلسطينية و العرب في الخارج. فبرضو روح راجع مصادرك
بص هنا على كتابتها في اسفل الصفحة كلها كتابات عن فلسطين, و عن الوجه القبيح لاسرائيل
http://www.ahdafsoueif.com/links.htm

غير معرف يقول...

المحاكم العسكرية مجالس تأديب للعسكريين ولا يصح محاكمة أي مدنى ولو بتهمة البلطجة أمام هذه المحاكم لأنه لا تتحقق بها العدالة ....على اصدقاء عمرو البحيري الإضراب عن الطعام حتى الموت تحت أنظار العالم في ميدان التحرير .

غير معرف يقول...

يا جماعة فيه حالة طوارئ وحظر تجول يعني العقوبات بتكون مغلظة والمحاكمات بتكون أمام محاكم عسكرية. يعني مثلاً ما ينفعش واحد يستهبل ويعتدي علي ضابط جيش وفي أثناء سريان حظر التجول. عبيط ده وللا إيه؟ ما مسكش أعصابه يستحمل بقى إللي يجراله.سؤال: هل هذا الشخص كان يجهل أنه في أثناء هذه الظروف الإستثنائية تكون المحاكمات أمام المحاكم العسكرية في حالات خرق حظر التجول؟ هل كان يجهل عواقب أفعاله؟ أعتقد أن شخص بهذا السن وهذا النشاط السياسي والشعبي والتظاهري إلخ من الصعب القول بأنه يجهل عواقب أفعاله. يعني بالبلدي أنه لم يؤخذ إلى المحاكم العسكرية على خوانة. وعلى ذلك فعليه أن يتحمل عواقب أفعالة. إن مطالباتكم بعدم محاكمته علي أفعاله أمام المحاكم العسكرية كما تقتضيه الظروف الإستثنائية الحالية وكما كان يعلم هو، إن هذه المطالبات هي في نظري مماثلة لشاب أرعن قام بقيادة سيارة بدون رخصة وبسرعة وعمل مصيبة فهنا يظهر أهله ويقولوا حرام عليكم مستقبله حيضيع ويحاولوا إنهم يمنعوا تحمل إبنهم لعواقب أفعاله. وعلى ذكر العربيات، أنا بأشوف ناس ماشية من غير نمر العربيات أو مغطياها بستيكر 25 يناير. طب مغطيها ليه طالما مافيش أساساً ظباط مرور ولا حد بياخد مخالفات؟ يبقي تفسيري الوحيد إنك أكيد ناوي ترتكب مصيبة بالعربية ومش عايز حد من الشعب (لأن الشرطة غير موجودة) يعرف يجيبك. العربية إللي من غير نمر هي أداة جريمة وتعتبر زيها زي السلاح بدون ترخيص واللي يتظبط بيها يجب محاكمته بشدة في الظروف الحرجة إللي بتعدي بيها البلد. ربنا بعدي الأمور على خير وإللي فيه خير لمصر ربنا يعمله.

Ahmed Aloub يقول...

ياريت تنشري الفيديو اللى صورته بنت حضرتك يا دكتوره. ده مهم جدا علشان الناس تشوف و تفهم اللى حصل

غير معرف يقول...

بعد قراءة التعليقات حبيت اشكر "monasosh' على اسلوبه في الرد على حيزبونات النظام اللي اسلوبهم اصبح مفضوح و باين اوي و نصيحة متمثلوش لأن لو في حد اصلا بيفكر بطريقتم هذه فهم لا يفرأو ل د.ليلى و امثالها المستنيرين ، فلا تضيعوا وقتكم هنا !!
د.ليلى كل الشكرا و الاحترام لك

غير معرف يقول...

فعلا الكلام ده حصل وبيحصل مع الجميع وفي جميع المناطق في مصر، حيث رأيت بعيني ضباط الجيش قبضوا على أثنين في رئاسة حي النزهة يوم 5/2 في طرسق مصر الإسماعيلية، ورأيت أحد الضباط يفتش أحد منهم ولم يجدوا معه شئ إلاّ أنهم أخذوه وأخذوا الثاني وهم مكممين أعينهم وحتى الآن لم يطلقوا سراحهم بل قد علمنا إن الذي لم يجدوا معه شئ رحلوه إلى الوادي الجديد، وعندما أصدر طنطاوي أمر بإخلاء سبيل الجميع لم يحدث فما زالوا حتى الآن في المعتقلات، والمصيبة إن الذي لم يجدوا معه شئ عندما ذهبت زوجته لزيارته وسألتهم متى سيخرج أخبروها إن الملف الخاص به من قبل الجيش قد ضاع وسيظل حتى يجدوا شئ يثبت شخصيته مع العلعم أنهم عندما فتشوه أخذوا المحفظة التي بها جميع الكروت حتى الرقم القومي، و موبايلين واحد منه قد تم سرقته ولا أحد يعلم من.
يا ناس هل ضياع الملف يكون ذنبه أم ذنب الجيش والله أعلم إذا كان فعلا الملف ذاع، ممكن يكونوا بيكذبوا علينا.
وقد علمنا من أحد المسجونين الذين خرجوا أنهم عندما قبضوا عليهم نزلوا ضرب فيهم وعذبوهم وبيأكلوا وجبة واحدة في اليوم عبارة عن نصف رغيف مربى سايحة، هل هذا يرضي ربنا.

غير معرف يقول...

طول ما احنا بسنكت على التجاوزات دى و بنطبطب عمر ما فى حاجة هتتصلح
يا جماعة المواطن المصرى لازم يبقى له كرامة ماينفعش يبقى كل دول العالم مبهورة بالمصريين و حكامنا يعملوا فينا كده
و اخيرا احب اقول لاى واحد بيأيد الى حصل ده بداعى ضرورة استعمال الحزم و العين الحمرا عشان البلد تنظبط و يبقى فى استقرار احب اقوله ان زى ما ده حصل مع عمرو البحيرى الدور ممكن بعد كده يبقى عليك او على حد من اصدقائك او اقاربك او احبائك و ساعتها ما تزعلش لما تلاقى نفس الكلام ده بيتقال عليك