الاثنين، مارس 05، 2012

وجع الحياة

بقالي فترة باستقطع بضع دقائق كل كام يوم أعيط. نوبات عياط متقطعة كدة كل واحدة كام دقيقة عالسريع في وسط زحمة الاحداث.
مش دايما بيبقى في أسباب واضحة, لكن طوال الوقت حاسة اني مشحونة بعياط شهور و محتاجة اتهبد هبدة تطلع كل العياط مني فيتزاح الثقل ده من على روحي و أعرف اتنفس من جديد

أكتر مرة فاكراها كانت في الأحداث الأخيرة. في وسط معركة محمد محمود قعدت على الرصيف, راسي بين ايديا وعيطت. ربع ساعة كاملة باعيط لوحدي في وسط قنابل غاز بتطير, و هتافات و خبط على الحديد, و صوت خرز الخرطوش و هو بيخبط على الرصيف حواليا. 
تلكيكتي كانت سهلة, لو حد سألني هاقولهم الغاز المسيل للدموع!

تفتكروا في حد أقصى للقصص الموجعة اللي ممكن قلب واحد يساعها و بعدها بيبقى لازم روحك تقوم بحملة تطهير و تلفظ كل الوجع في نوبة عياط طويلة ؟
ولا ممكن أفضل في الحالة دي على طول؟ كل يوم أحس روحي بتتمدد عشان تستوعب أكتر, كل يوم أحس جدران روحي أرق من اليوم اللي قبله و الوجع بينفد جواها بسلاسة أكتر؟

كأن استقبال الوجع بقى طقس يومي 
كأن الوجع بقى مكون طبيعي من تكوين روحي.

فان أسباب الوفاة كثيرة من بينها وجع الحياة

                                           محمود درويش 

هناك 3 تعليقات:

Mohamed ElGohary يقول...

وجع الحياة...

Alia Mossallam يقول...

please take a break :(
إدي لنفسك فرصة تعيشي الأوجاع اللي فاتت كويس ولآخرها وإديه فرصة تلاقي لنفسها مكان في روحك أو تطلع كلها في العياط...بس لازم لازم لازم توقفي شوية يا منى...ده لسا أصلاً لما تقفي شوية هتستوعبي حاجات كتير مستخبية في أعماق أعماقك..
be kind to yourself.

fateimad يقول...

دعي الدموع تغسل احزان نفسك ولكن لاتدعيها تهلك عينك فضفضي احكي قولي ألمك اوصفيه تقاسميه مع صديقه او قريبه أوحتي تقاسميه ع الورق مع قارئيكي اشتكي الظلمه لله واطلبي منه يرفع عنك اسألي الله وانتظري اجابته فهو وحده خير معين