الأربعاء، فبراير 29، 2012

غزل اليمين الأزرق

صديقي
لا تخدع نفسك بأنك في مأمن من تعويذاتي
فانا و انت نعلم, في عالم أخر ,في مكان هادئ بعيد, أرقد بالقرب منك,  تشاركني صمتك, و أشاركك قصصي التي لا تنضب.
أبتسملك, فتدفع رأسي برفق نحو كتفك و تمرر أصابعك بشعري.
أتنهد فتضحك و تتنفسني أكثر بداخلك

في عالم أخر, تتهاوى كل تلك الحواجز بيننا: هفواتي و تحفظاتك. عالمك المظلم و عالمي الملون, هدوءك و نفاذ صبري. 
و يبقى فقط ثلاثتنا: أنا و انت و فراشتنا الزرقاء

هناك تعليق واحد:

fateimad يقول...

ماعت فراشه ملكيه زرقاء تتزوق بالبهجه الصفراء والبرتقالي تعيش في حقول خضراء بثمار برتقاليه مع فراشات صغيره مبهجه رقيقه آهههههه يامني يابنت الايه تعرفين كيف تلونين حياتك بصدق خصوصي ممنوع الاقتراب منه