الأربعاء، ديسمبر 28، 2011

رأس السنة

غالبا أسوأ قراراتي خلال الثورة هو اني أعزل نفسي عن أصحابي و أتشح بوحدتي
كنت متصورة ان دي واحدة من الطبقات اللي ممكن تحميني و تساعدني أمر بسلام من خلال كل قصص الحزن و الوجع اللي باسمعها من أهالي المعتقلين و الشهداء و المصابين
كنت فاكرة اني لو تجنبت الحكي عن وجعي و وجعهم ده هيخليني أصمد و أكمل فترة أطول قبل ما أنهار

الأحداث الأخيرة خلتني استوعب حقيقة غالبا كنت باحاول أتجنبها: الموت أقرب مما كنت أتخيل.
مش عايزة أموت و أخر حاجة أصحابي عارفينها عني هو اللي بيقروه هنا على مدونتي.
مش عايزة أموت و أحبائي مش عارفين أحلامي اللي اتخلقت في الميدان و فراشاتي الجديدة.

قررت أن ليلة رأس السنة مش هاشارك في أي فعالية سياسية, ليلة رأس السنة هاقضيها في وسط أصحاب عمري. نتكلم, نرقص , نعيط أو حتى نقعد في صمت.

تمسكوا بأحبتكم فرصاص العسكر أحقر مما نتصور 


هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

elsana de ana kaman e7sase belmot et3'air 3ala ad ma kerehto la2no a7'ad nas keter ba7ebohom 3ala ad mana 7asa eno ba2a she2 3ade awe delwa2te fe 7aiatna we ra3'm keda mesh adra ata2klm ma3ah.
we sob7an allah kol lama imot lena 7elm gamil itweld amal agmal fe bokra.c'est la vie

AHMED SAMIR يقول...

دائما ما تكون ليلة رأس السنة بالنسبة لي ليلة مليئة بالشجن و الخوف
شجن لذكريات عام مضى بكل ما فيه من احداث و خوف مما هو آت
كل سنة و الكل بخير

Mario Boulos sj يقول...

http://marioboulos.blogspot.com/2011/12/2011.html

فلم تمض أيام قليلة على بدء هذا العام، وإذ بالحلم يصرخ في أحشاء الشعب، لقد حانت ساعة الولادة، جاءت ساعة الخروج إلى الحياة. أحشاء المصري تتحرّك، ويخرج الجنين صارخاً بأعلى صوته مستنشقاً عبق الحياة ’’الشعب يريد إسقاط النظام‘‘ تلك كانت صرخة ولادة الثورة المصرية الفتية. ‘‘ الشعب يريد.......’’ لكم هي جميلة هذه العبارة، وأنا أتأمل فيها أتذكر كلمات تغنت بها سيدة الشرق العربي أم كلثوم تقول: «وصاح من الشعب صوت طليق .. قوىٌ .. ابىٌ .. عميقٌ .. عريق يقولُ أنا الشعبٌ والمعجزة .. أنا الشعب لا شيء قد أعجزه كل الذى قاله أنجزه. أنا الشعب .. لا أعرفٌ المستحيلا...ولا أرتضى بالخلودٍ بديلا»