الأحد، نوفمبر 30، 2008

يللا نهرب


انا تعبت من الحر و الدوشة
من اني كل يوم الصبح ادور على اسباب عشان اقوم من على السرير
الدنيا زحمة و مكركبة, و كل حاجة عايزة مجهود
و انا ماعنديش طاقة

انت بعيد عني , باحاول اوصلك بس دايما بنا ناس كتير,حوالينا ناس كتير,زحمة, كلهم بيتكلموا في نفس الوقت, صوتهم عالي
حاجات كتير لازم تتعمل, شغل لازم يخلص و شغل لازم يبتدي, ترتيبات كتير لازم تتم
رسالة ماجستير لازم تبتدي
حاجات كتير و من كتر تفاصيلها نسيت هي كان ايه الهدف او المكسب منها

كل اللي بافكر فيه اني اخطفك و نهرب بعيد عن الدنيا دي
نرمي نفسنا للبحر و نسيبه يبلعنا
الاول هتتضطر تتنفس معايا, عشان انت بقالك كتير برة المياه, بس انا البحر فاكرني و خياشيمي لسة موجودة
هتتنفس مني
بس دي مش حاجة وحشة, نص نفس لكل واحد فينا كافي جدا, لان هناك مافيش زحمة, مافيش ناس بيسرقوا منك النفس قبل ما يوصلك

انا بجد تعبت, يللا بقى نهرب قبل اما اخر تنتوفة طاقة باقية جوايا تضيع مني و حتى الحلم بالهرب مااقدرش عليه

الثلاثاء، نوفمبر 18، 2008

My butterflies



Do you still get butterflies when he touches you?
- Yes

But now it is different, my Butterflies are wiser, they ceased to flutter nervously .
Now they move their wings smoothly, gently flying between bits of me .
Leaving behind a trail of colorful spots, tenderly creating a warm wave that spreads through me , and replaces my blood with colors.
Eventually, they would land on that tiny dot, that center of mine where thousands of tiny rivers meet. Then, through my guarding lips , rivers of melting butter flood