الخميس، يونيو 07، 2012

أوجاع الروح

عمرك حسيت انك في دائرة مفرغة

مستقبل مبهم؟ مسارات حياتك بتتشكل على هوى حد غيرك؟
كل يوم بتصحى تكرر نفس الحاجات و تفاصيل صغيرة أوي اللي بتتغير؟
كل يوم تتوه عن نفسك أكتر, عن تصوراتك لحياتك ؟
كل يوم خيالاتك بتبعد, طقوسك اليومية بتطمس؟

كل يوم أحكي عن مظلوم جديد, القصة هي هي و الاسم بس بيتغير, و يمكن السن, لكن التفاصيل هي هي: قبض, ضرب, تعذيب, أكيد كهرباء, كهرباء كتير, و بعدين حكم مرعب.فجأة يلاقي نفسه مرمي في عنبر, ضلمة, و بيتقاله " مش لازم تفهم أوي, بس كل اما تتقبل أسرع ان حياتك الفترة الجاية هتبقى هنا, كل اما توفر على نفسك نوبات جنان و توهان و هلع" 

كل شوية باختبر نفسي: ابتدي اسمع اسامي كل اللي في السجن اللي انا المفروض عارفاهم, و احاول أحكي قصتهم. افتكر تفاصيل قالتهالي مامتهم و هي بتحكي عنهم. بس الأسماء و القصص كترت و بقت أكتر من اني استوعبها. كأن كل خلية صغيرة في دماغي اتحفظ فيها تفصيلة من تفاصيل قصصهم و اتملت كل الخلايا. محتاجة مساحة جديدة  أخزن فيها تفاصيل القصص اللي لسة باكتشفها, او حبة منهم يخرجوا و يبقو كويسين فيفضوا مكانهم لأوجاع غيرهم.

الأول كان اللي بيحركني أحاسيس خفيفة و ملونة, خيالات طفلة تشبهني متشالة على أجنحة فراشة.
دلوقتي اللي بيحركني كوابيس, سحب سودة كاتمة على روحي, نسخة عجوزة أوي مني بيحركها الخوف.

خايفة أنسى قصصهم فيتحولوا لقوائم في دماغي.
خايفة في يوم أصحى ما اتعرفش على نفسي و يتحول ده لغضب تجاههم, و تجاه الدنيا اللي خليتني أختار المسار ده.
خايفة من كتر ما سمعت تفاصيل العذاب اللي بيشوفوه , يصبح وجعهم أخف على قلبي, يبقى عادي أعرف ان في عيل صغير في السجن أو أبطل اتنفض كل اما اتخيلهم بيتكهربوا.

 خايفة في يوم يصحوا هم كارهيني عشان مارجعتش حقهم, أو يموت حد منهم جوة قبل اما نلحق نخرجه
و دايما خايفة أكتر نبقى بس اللي بنعمله اننا بنديهم أمل احنا مش قده بدل اما نساعدهم يتعاملوا مع حياة السجن .


ايه وجعه أقل : انك تفقد الأمل في العدل , ولا انك تبقى في ترقب دائم للحظة اللي هينتصرلك فيها؟   

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

بصراحة كلامك يوجع. وبصراحة اكتر مشطلة كلامك انه مش بس يمس المساجين ده ييمس كل حد فينىا. نعيش بالامل فى التغيير ولا نتاقلم على الوضع كدة! مش عارفة. المهم يعنى اللى بتعمليه ده بطولة فى زجهة نظرى وياريت نعرف نعمل ربعه..

غير معرف يقول...

حاسة بيكي قوي يا منى لأن القصص دي بقت بالنسبة للواحد حاجة شخصية قوي.. و للأسف اللي مش حاسس بالناس دي عمره ما هيفهم إحنا ليه متأزمين وليه حياتنا اتقلبت وليه مبقيناش زي الأول..لانهم ما ارتبطوش نفسيا زي ما احنا ارتبطنا نفسينا بكل اللي حصل..
نفسي يبطلوا يلوموني اني قاعدة في البيت بشهادتي مش قادرة انزل اشتغل ولا قادرة اقدم على دراسات عليا ولا اعيش حياتي طبيعي زي اللي قدي بس مش شبهي ولا يعرفوا اللي اعرفه ولا شافوا اللي شفته.. انا حاسه بيكي قوي يا منى.

losing weight يقول...

thank you