الجمعة، يونيو 24، 2011

حق الأموات و الأحياء

كل أما احاول اكتب عنهم اتفرج على الفيديو ده و أعيط

مافيش حاجة تتقال. الثورة قامت عشان ما يبقاش فيه قصص زي دي, عشان ماحدش يبقى حاسس بوجع و قهر زي اللي في الكلام ده:

"صبرت في الخيم, صبرت في الشارع زي ما انتي شايفة, اتقال علينا متسولين. اتقال علينا كل حاجة, و احنا بني أدمين برضو بيصعب علينا نفسنا"



أهالي مدينة السلام معتصمين أمام ماسبيرو.انضملهم مؤخرا أهالي الدويقة و أهالي الشهداء.

الناس دي مش بلطجية, الناس دي بتدور على حقوق ولادهم اللي ماتوا و ولادهم اللي عايشين.

أرجوكم لا تبخلوا عليهم بانسانيتكو و دعمكو.

هناك تعليق واحد:

موقع زواج اسلامي يقول...

بصراحه اشكرك على الفديو الجميل ده