الجمعة، مارس 11، 2011

رشا عزب تحكي عن...سلخانة الجيش فى التحرير.. المتحف المصرى سابقا

رشا عزب . احتجزها الجيش يوم 9 مارس و هم بيفضوا اعتصام ميدان التحرير بالعنف و بمساعدة بلطجية 

ملحوظة: حذفت الشتايم اللي الجيش استخدمها برغم اني عادة بافضل الابقاء على كل التفاصيل اللي بتوضح قبح الموقف, بس تجنبا لاثارة اي تعليقات تشتتنا عن اصل الموضوع حذفتهم

سلخانة الجيش فى التحرير.. المتحف المصرى سابقا
 
الى كل رفاق الدرب الذين سلموه ميدان التحرير الى العسكر ورجال الحزب الوطنى وبلطجية امن الدولة وتركوه الاعتصام لتكوين احزابهم ويخططون فى المكاتب والمنازل لاستكمال الثورة من فوق السرير.. الى كل الرفاق الذين حلموا بمظاهرة قوامها 10 ألاف مصرى فخرج ما يزيد عن 20 مليون الى الشوارع وقرروا استكمال المعركة حتى لآخر نفس، فتركانهم وحدهم يواجهون وحشية العسكر وفلول النظام السابق.. لكم هذه الشهادة.
منذ فجر يوم الاربعاء استشعر المعتصمين فى ميدان التحرير نية المجلس الاعلى للقوات المسلحة فى تصفية الاعتصام عن طريق استخدام نفس العاب جهاز امن الدولة وهى استخدام البلطجية وزرعهم وسط المعتصمين لإثارة الفتن والاحاديث الجانبية عن موضوعات تافهة مثل تحريم مبيت السيدات فى الميدان وكذلك التشكيك فى اخلاق المعتصمين ونواياهم.. وفى هذا اليوم بدأت فلول البلطجية بالتحرك وحاولت اقتحام الميدان بثلاث مجموعات بكرات اللهب وزجاجات المولتوف، لكن المعتصمين افشلوا المخطط وعادوا ادارجهم من جديد نظرا لتأمين مداخل الميدان.

وفى صباح يوم الاربعاء، حاولت نفس المجموعات اقتحام الميدان اكثر من مرة للحد الذى وصل الى مواجهات عنيفة بالطوب، لكنهم فشلوا ايضا فى اقتحام قلب الميدان فأضطر الجيش الى فض الاشتباك عن طريق استخدام قنابل الدخان وعاد المعتصمين الى الكعكعة الحجرية من جديد.. حتى حانت لحظة الهجوم..

لم نتصور ان يقوم الجيش بالاقتحام ولم نكن على يقين انه متورط فى تسريب البلطجية الى ميدان التحرير ولكن الصورة التى شاهدناها أكدت انه بعد فشل البلطجية فى تصفية الاعتصام قرر الجيش ان يتدخل بنفسه ويقوم بالمجزرة بوجه مكشوف..

هجمت اعداد كبيرة من الجيش بالتزامن مع البلطجية وأكنها خطة معدة سلفا، جنودنا البواسل يقتحمون ويضربون بعنف كل من يواجهونه والبلطجية يوفرون لهم الغطاء المناسب بهدم الخيام وحين انتهوا من المهمة المقدسة، خرجوا الى الميدان وبحركة آلية مدروسة سلفا بدأ البلطجية بإلاشارة الى بعض المعتصمين الذين حفظت وجوهم جيدا وعليه بدأ الجيش فى اعتقال كل من يشير عليه البلطجية وكأنهم فريق واحد، فى هذا الوقت ملئ الميدان فرق البلطجية يهمون بالضرب على كل شخص يشتبه انه من المعتصمين، ولذلك قررت الخروج من الميدان سريعا بعد نصيحة عدد كبير من الاصدقاء وكان برفقتى صديقنا اسماعيل جمال عبدالفتاح وحين قررنا الخروج من الميدان الى شارع باب اللوق جرى ورائنا جموع البلطجية وقالوا لقوات الجيش : هما دول اللى كانوا بيحرضوا الناس على الاعتصام هنا.. وبزفة لا تقل عن زفة الحرامية فى الاسواق الشعبية قادونا الى مقر السلخانة والضرب ينهال على رؤسنا من كل جانب، وحين وصلنا الى مقر الجيش الموجود بجوار المتحف المصرى، كان رجال الجيش البواسل فى انتظارنا.. مجموعات عديدة تضرب جميع القادمين من ميدان التحرير، وحين دخلت استقبلنى قادة المنطقة وقالوا لى " انت جيتى، انت مطلعة دين ابونا بقالك اسبوعين، تعالى تعالى" وحينها مسكنى ضابط جيش وقيد يدى الاثنين من الخلف ثم ربطنى بحديد سور المتحف المصرى لفترة طويلة.. خلال هذه الفترة التى دامت اربعة ساعات كاملة تعرضت لابشع انواع الضغط النفسى..
اذ حضر الى هذه المنطقة كل ضباط الجيش الذين اشتبكوا معنا ليلة جمعة الاعتصام الاولى وجاءوا ليينقموا بشكل شخصى منى بسبب وقوفنا فى وجهوهم هذه الليلة.. فاحد الضباط قال لى : انا راجل خ** عشان سبتك تعدى يوم الجمعة وهتشوفى اللى هيحصل دلوقت.. وآخر حضر الى وقال : البنات الش**** اللى مطلوقين فى الشوارع علينا هيعدوا فى بيوتهم، وآخر قال انتوا صدقتوا نفسكم انكوا هتحكموا البلد.. لم اصدق ما اسمعه، فقلت لأحدهم : انتوا جيش ولا امن مركزى يا بتوع الجيش والشعب ايد واحدة.. رد عليا ساخرا وقال : احنا الامن المركزى الجديد!

ظل الوضع على هذا الحال حتى صرت مصدر التسلية الاساسى لضباط الجيش البواسل، حتى جاءنى ضابط من الشرطة العسكرية برتبة كبيرة، فقلت له : انا صحفية واحنا معلمناش الثورة عشان نطرد فرعون فيطلع لنا جيش الفراعنة
فضحك ساخرا وقال لجنوده البواسل : ظبطتوه لى الصحفية دى.. واستمرت الممارسات العنيفة ضدى فى نفس الوقت الذى خرج جندى وقال لجموع البنات اللاتى قبضن عليهن وقال : الش**** دول مش هيتربوا فنهرته وقلت له احترم نفسك، عايزه تشوفى الاحترام تعالى شوفى بنعمل ايه فى الشباب اللى جوه.. كنت قد سمعت اصواتا قادمة من باحة داخلية تبين انها السلخانة التى اجبروا الشباب فيها على خلع ملابسهم ثم تعرضوا لابشع انواع التعذيب من الالقاء على الارض وتغمية عيونهم والصعق بالكهرباء والضرب الكرابيج وكأنهم اسرى معركة حربية..

لم تكن الاهانة من نصيبى وحدى، بل طالت بعض الاطباء الذين حضروا الى الميدان لاسعاف المصابين ونالوا قسطا وافر ايضا حين قالت احداهن انا طبيبة فرد الضابط عليها : دكتورة جايه تعالجى الخ**** والش**** كتك ارف انتى واللى ادوكى شهادة  الطب بتاعتك..
فتاة أخرى، قادمة من قنا وتتحدث الصعيدية نزلت الى الميدان فى هذا اليوم بالصدفة فتم اعتقالها دون ان تدرى ماذا فعلت وتعرضت لابشع انواع الإهانة.. وظلت تبكى لساعات طويلة.
فتاة جامعية أخرى كانت تعمل فى لجان النظام فى الميدان وتفتيش السيدات ظلت تهتف ضد الجيش حتى دخل الينا احد الضباط وصفعها على وجهها حتى سقطت على الارض ثم اخذها الى منطقة بعيدة ولم تظهر الإ فى النيابة العسكرية وهى بحالة يرثى لها..

على صبحى، ممثل موهوب فى فرقة حالة بمسرح روابط، خرج ليقف على باب المتحف ليرصد المعتقلين الذين يتم القبض عليهم وهو الذى ابلغ عن اعتقالى لبعض الاصدقاء، الإ انه قبض عليه واكتشفت انه بين المعتقلين الذين لاقوا تعذيبا مكثفا..

كل هؤلاء وغيرهم 177 شاب و17 فتاة يواجهون احكاما عسكريا بعد ان اصدر الجيش حكمه عليهم بالبلطجة دون ان يتأكد حتى من هويتهم وكان من المتوقع ان اكون بينهم لولا حظى ان اكون صحفية فتم الافراج عنى مع مجموعة من الاعلاميين.

لابد أن نكشف عن سلخانة الجيش الموجودة خلف المتحف المصرى والتى يمارس فيها ابشع انواع التعذيب على طريقة امن الدولة بل واكثر.. 

هناك 13 تعليقًا:

غير معرف يقول...

مش عارف اقولك ايه .. ماتزعليش مش قصدى المعنى اقصد التشبيه ( انت ارجل منى ) تحيا مصر بيكى و ليكى

Sameh

غير معرف يقول...

تراب مصر اغلى من الذهب الصافي علشان أنتو ماشيين على ارضها.
ربنا يقويكم ويقف معاكم.
لابد ان يستجيب القدر.

Ehab Taher يقول...

انا ممكن الخص لك اللى حصل بالرغم من اننى ماكنتش عايز اصدق من بدايه الثوره
1- الجيش نزل بهدوء ومش عايز يحتك بالشعب ( انحنى للعاصفه حتى تمر)
2- تعديلات دستوريه هزيله حتى ترضى انصاف العالمين ببواطن الامور (حاجات شكليه)
3- الدكتور عصام شرف شخصيه كانت سابقا فى الحكومه و قد يكون مؤمن بتوجهات الحكومه السابقه وان كان غير مؤمن بالفساد
4- عمر عفيفى يذكر الاغتيالات من امن الدوله (لماذا لا يكون الجيش قد جاء ب د عصام شرف ليضعه فى وجه المدفع ويتركه للاغتيال اذا تم ذلك وساعتها الحكم العسكرى سيتم غصب عننا )
5- تعذيب المعتصمين لكى يتم ارهاب باقى المصريين حتى لا يقوموا بالتظاهر فى وجه النظام
(عايزين تخربوها .. مش احنا عملنا لكم اللى انتم عايزينه )
6- جهاز امن الدول لم يتم حله حتى الان وسيتم تغيير اسمه او توجهاته صوريا
7- الفاسدين اللى طلعت ريحتهم قوى هما اللى اتمسكو واتساب الباقين حتى تمكنوا من حرق ما يدينهم
8- البلطجيه نزلوا عاثوا فى الارض فساد .. واحنا فرحنا بنزول الشرطه والامن المركزى
9- الاغانى للشهداء والتركيز على صورهم حتى لا تقوم مظاهرات اخرى ضد الشرطه والامن المركزى مع ملاحظه ان مرسوم وزارى قوى ضد البلطجه قد تم اصداره
10- من اعتصم وتم الامساك به تم تقديمه الى محاكمات عسكريه بتهمه البلطجه وهى التهمه الذى ستوجه الى كل معتصم من هنا ورايح

المحصله

تمت سرقه الثوره

غير معرف يقول...

يا جماعة كفاية أعداء مصر عاوزينا نكره جيشنا ونتقلب عليه،كفاية ارجوكم

غير معرف يقول...

رشا الف سلامه عليكى
وانا استطيع ان اؤكد كل اللى حصل معاكى لانى كنت احد المعتقلين يوم 6 مارس من امام اللاظوغلى انا و27 وشاب وبنتين منهم بثينه كامل وكانت مجزرة وسلمنا عن طريق الجيش لامن الدولهالذى اذلنا وانهكنا
وعلى العموم نحن نعمل على فضيحتهم ويمكنك الاشتراك معنا من خلال هذه الجروب
http://www.facebook.com/update_security_info.php?wizard=1#!/home.php?sk=group_206279276049734&ap=1

xman_515 يقول...

بصراحة أن لو مكان الجيش ماكنتش سبتك اساسا انتوا عايزين إية
عايزين اية تانى
لية مستمرين فى التحرير
الى ممكن تكون عندك معلوم عنة او لا
لية الذكور لا يحبذون دخول الجيش (فترة الخدمة العسكرية بعد الكليات) علشان الجيش عزاب
العيل السيس يدخل سيس و يخرج راجل و الى بيخش راجل بيخرج ارجل
الجيش ما عندوش حاجة اسمها رحمة ولا قنابل مسيلة للدموع ولا مدافع مياة ولا رصاص مطاطى عندة حجة وحدة بس اسمها رصاص حى و ممكن نضيف حاجة كمان العنف الشديد ( مع العدو و الحبيب البعيد و القريب الظابط و العسكرى و الحرامى ) بس ده حجات موجودة على طول فى الجيش مش جديدة
و بعدين جيش اية الى هيستعين بالبلطجية
واحد من الجيش = اشد من 100 بلطجى
و الناس مش عايزة الجيش ياخد عاطل مع باطل
طيب هو هيعرف يفرق بنهم اذاى
و لما يمسك حرامى يطبطب على كتفة و يقلة لية كدة يا حبيبى انت مش عارف ان السرقة حرام و يعاقب عليها القانون
ولا يعلم الادب
ولا انتوا عايزين اية
ممكن اعرف

و البرنس الى بيحلل الموقف على مزاجة و رؤيتة الشخصية
حللتها على اى اساس
و اية التحليل الجمبل دة
تحليل فلتة
بس ما تنساش المرة الجاية تحلل بو* و بر**

و بالنسبة للشتايم فى حالة نرفزة ( توتر )
انا لما احب اشتم حد اقلة اية
يا وحش يا قليل الادب يا حمار
ولا هقول يا ابن الم***** يا ابن الع** يا بنت الش*****
اتفرجى على اى خانقة و شوفى و اسمعى الشتايم بتكون اذاى

ممكن اعرف انتوا هتفضحوا مين الجيش ولا امن الدولة
انا مش حزب وطنى ولا اخوان ولا انتمى لاى حزب ولا اى حاجة انا مواطن مصرى يحب بلده

غير معرف يقول...

لكل ثورة ضحاياها و ممكن تكون في ناس أتظلمت كتير من الشعب والشرطة والأمن المركزي و حتى أمن الدولة. أما الناس اللي كانت بتضربكم في الميدان ماكانوش بلطجية دول ناس عاوزه ترجع تشتغل تاني وتفتح محلاتها قبل ما يبقوا فعلاً جعانيين و يتحولوا لبلطجية... بلاش نمشي وراء سراب ... النهارده أنتوا مقلوبين على الجيش طب وبعدين... مين حيسوق؟؟؟ عاوزين تشيلوا الجيش!!!! هوا ده نظام ولا حكومة .... ده كيان بيحمي بلد اسمها مصر... وإن كان كنتم عاوزين كده يبقى لك الله يا مصر 

monasosh يقول...

انا هارد على التعليق الاخير,:
لو حضرتك كنت في الميدان يوميها هتعرف ان دول كانوا بلطجية. موافقاك تماما ان كان معاهم ناس عادية و متضايقة من الاعتصام و شايفة ان هو سبب وقف حالها. و التدوينة مش الهدف منها الكلام على الفكرة من الاعتصام و موافقتنا او رفضنا ليه.

الناس اللي نلوا في الميدان نزلوا بعصي و شوم و ضربوا كل حد. لما جم عند الخيمة اللي فها مصابين و اتطلب منهم يصبروا نطلع المصابين بالراحة اعتدوا عليهم و ضربوهم و قبضوا على ناس منهم

الجيش زي اي كيان, فيه الفاسد, و ممكن يرتكب اخطاء
طلبنا واضح, ان التعديات اللي بيمارسها على المواطنين تقف, و يحاسب اللي قاموا بيها
لما الجيش جه ساند الثورة هللناله, لكن ده مش معناه انه معصوم من الخطأ, و مش معناه انه اما يغلط نسكت

Prefectionatic يقول...

اكبر مشكلة ان المعتصمين فقدوا تعاتطف الجيش على مستوى المجندين فى الميدان. لمعرفة كيف ينظرون للمعتصمين تابغ مدونتى

Ehab Taher يقول...

اهم حاجه فى ما حدث حتى لو اللى قاعدين فى الميدان بلطجيه . بتوع دعاره .. معارضين .. او مؤيدين او مخدرات

ان التعامل معهم من قبل البوليس يكون تعامل ادمى

يعنى فض الاعتصام يكون بذهاب ضابط اليهم يخبرهم بان حظر التجول قد بدأ ويجب تنفيذه وإلا سيقعوا تحت طائله القانون
ومن ثم الرفض فى التجميع والقبض عليهم بدون ضرب واهانه ووو

بس
ده المطلوب .. تعامل حضارى حتى لو كان فى امر مرفوض من المعتصمين او ذراع القانون

محمد نعمان نوفل يقول...

انا في الحقيقة مهتم بفرض أنه جاء مع البلطجية ناس شايفين إن استمرار الاعتصام يوقف حالهم ويأثر على أرزاقهم. يعني فيه ناس ربطت تراجع الوضع الاقتصادية واستمرار تراجعه بحركة الثورة. من المعروف أنه في جميع الثورات تحدث مثل هذه المشاكل الاقتصادية، حتي يتم انتقال للسلطة. في مصر السلطة انتقلت للقوات المسلحة في مساء 11 فبراير يعني كان من المفروض أن يظهر أثر لانتقال السلطة على الحياة الاقتصادية. لكن للأسف وزير المالية الهمام عضو لجنة السياسات وجد أن الأولوية الأولى إعادة فتح البورصة، بدعوى كاذبة وهو الخوف من شطب البورصة (من ماذا لا أعرف) البورصات مثل البنوك تخضع لتصنيف إئتماني وقد تم تخفيض تصنيف البورصة المصرية بالفعل بعد ما فقدت 18% من قيمتها بسبب تهريب الأموال. كان الأجدى أولوية إعادة النشاط الاقتصادي وضبطه، وتأمين الحركة الاقتصادية حتى تعود الشرطة، وليس ترك الناس ضحية للفوضي، فيسقطوا مشاكلهم على حركة الثورة، هل هو عدم فهم من المجلس الأعلى، أو سوء نية، سوف تظهر الأيام الحقيقة.

محمد نعمان نوفل يقول...

انا في الحقيقة مهتم بفرض أنه جاء مع البلطجية ناس شايفين إن استمرار الاعتصام يوقف حالهم ويأثر على أرزاقهم. يعني فيه ناس ربطت تراجع الوضع الاقتصادية واستمرار تراجعه بحركة الثورة. من المعروف أنه في جميع الثورات تحدث مثل هذه المشاكل الاقتصادية، حتي يتم انتقال للسلطة. في مصر السلطة انتقلت للقوات المسلحة في مساء 11 فبراير يعني كان من المفروض أن يظهر أثر لانتقال السلطة على الحياة الاقتصادية. لكن للأسف وزير المالية الهمام عضو لجنة السياسات وجد أن الأولوية الأولى إعادة فتح البورصة، بدعوى كاذبة وهو الخوف من شطب البورصة (من ماذا لا أعرف) البورصات مثل البنوك تخضع لتصنيف إئتماني وقد تم تخفيض تصنيف البورصة المصرية بالفعل بعد ما فقدت 18% من قيمتها بسبب تهريب الأموال. كان الأجدى أولوية إعادة النشاط الاقتصادي وضبطه، وتأمين الحركة الاقتصادية حتى تعود الشرطة، وليس ترك الناس ضحية للفوضي، فيسقطوا مشاكلهم على حركة الثورة، هل هو عدم فهم من المجلس الأعلى، أو سوء نية، سوف تظهر الأيام الحقيقة.

غير معرف يقول...

أنتم مابتفهموش و مأجورين ضد مصر اللى منكم ناس أتربت فيها و منكم ناس بتاكل من خيرها
المهم ربنا يخزيكم فى الدنيا و الأخرة

بس حلوة أوى حكاية البلطجى الجدع دة
لو بلطج على مامتك أو أختك أبقى قول علية جدع أو أختك بقا تشجعه و ربنا يبارك فى الشرطة و الجيش و يلموا أمثالكم يا جهلة