الثلاثاء، ديسمبر 01، 2009

تاريخ غير معلن

يحي بداخلي مشاعر حب طفلة تشبهني كثيراً.
يعيد بعثها, فتمد أطراف أصابعها لتمسح حاجبيه الكثيفين.

يذيبني بابتسامته و يستدعي من سراديب ذكرياتي ضحكات أحبطتها نسخ متفاوتة النضج مني.

يكسب خطواتي خفة و ينفض عني سنوات من عمري, فأصبح أنا فتاة الثالثة عشر عاماً و أنا أقبل على عالمه بخطوات راقصة كأني اكتشف أجنحتي لأول مرة.

هناك تعليق واحد:

free-pedia يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.