الأربعاء، ديسمبر 16، 2009

تمت

انت لا شك راحل غداً
فاذا وصلت إلى حيث تقصد, فاذكرنا بالخير ولا تقس في حكمك علينا

دومة ود حامد - الطيب صالح

ليست هناك تعليقات: