الخميس، أكتوبر 29، 2009

قلبي حتة و حتة


رجعت بيتي أخيراً

من اخر مرة شفتك فيها و انا مش قادرة اقعد فيه لوحدي

رجعت و بحماس قعدت ارتب حاجاتي , و اشيل و احط لما اتهديت.
كنت عايزة لما أفتح باب أوضتي ماالاقيكش فيها .
كنت عايزةاخبي اللون الأصفر من حياتي.
غيرت مكان السرير, حركت حاجات, خبيت حاجات و شقلبت الدنيا.

خلصت كل ده ,و قمت أفتح الستاير على الاخر عشان اخلي نور الشمس يغسل همومي. و انا بارفع وشي للشمس و باستقبل أول نفس بخياشيمي الجديدة, لمحت بطرف عيني صورتك على التسريحة, و غصب عني لقيتني بامسح بايديا على وشك و بابتسملك. قطفت حتة من قلبي و سبتها تحضن صورتك, و بقية قلبي طلقته من الشباك عشان يدورلي على ألوان جديدة.

هناك 8 تعليقات:

نعكشة يقول...

نظر لإني مفهمتش
ومش هطالب حضرتك بالتوضيح

بس انا بتمنالك السعادة
في اي بيت تروحيه

سلام عليكِ

W O R D S يقول...

لا نملك دائما جميع "حتت" القلب ..
بس خليكي فخورة و فرحانة بيكي انك قدرتي تحرري حتة من قلبك علشان تعيشي بيها الألوان الجديدة اللي هتلاقيها اكيد ..

ياريت كمان تحافظي على "حتة" من ابتسامتك للألوان اللي جاية

anawafkary يقول...

قطفت حتة من قلبي و سبتها تحضن صورتك, و بقية قلبي طلقته من الشباك عشان يدورلي على ألوان جديدة.

جميلة الكلمات جدا
و رسمك رائع و معبر

اميرة بهي الدين يقول...

للاسف اي لون نتصور اننا تحررنا منه
تحررنا منه باي طريقه بهجره لنا بكراهيتنا له بموت مشاعره ومشاعرنا تجاه .. اي لون نتصور اننا تحررنا منه يظل يحتل مساحه من انفسنا المتعبه ... واي الوان جديده لاتمحي الالوان القديم واوجاعها ...
تحياتي ....

Eman M يقول...

قطفت حتة من قلبي و سبتها تحضن صورتك, و بقية قلبي طلقته من الشباك عشان يدورلي على ألوان جديدة.

انتى لازم تكتبى أغانى محمد منير يغنيها

free-pedia يقول...

wonderful blog and useful information

free downloads on the internet

www.free-pedia.com

موقع نادى الزمالك تيم يقول...

اتممنى ان تتقبلى زائر فى مدونتك

غير معرف يقول...

This is the one that brought tears to my eyes - and heart!
M.S