الثلاثاء، أبريل 24، 2012

وجع

حاولت أطرد الصورة بسرعة من خيالي, بس كانت خلاص اتسجلت, اتحفرت, نبتت جذور, كونت برعم صغير لكابوس جديد:
لو كانت البنت دي أختي الصغيرة سناء
لو كانت بتحكي عن أخويا علاء
لو كان اللي رحل أبويا سيف

وجع !
الخاطرة بس بتوجع.
كأن حد قبض على صدرك و منع النفس عنك.
طب هم؟
هيعيشوا ازاي مع الوجع ده؟ هيتنفسوا ازاي من الثقل ؟ هيضحكوا ازاي في غيابهم؟

هناك 3 تعليقات:

Mohamed Sadat يقول...

الله يسامحك ، وانتى ذنبك ايه ، الله ينتم من الكلاب اللى دايما السبب

fateimad يقول...

آه يامني افضل الناس أعذرهم للناس وانت يامني من أعذر الناس للناس تتخيلين نفسك مكانهم وتحملين همهم وكأنه همك ترفقي ياابنتي بقلبك الصغير ترفقي فان الله رفيق بعباده وان شاء الله ربنا يصبركل مهموم محزون مخذول ويعوض علي مصر كلها ويسندها ويداوي وجعها وجرحها

غير معرف يقول...

وجع فعلاً