السبت، نوفمبر 19، 2011

وقت مستقطع


الحب في زمن العسكر مرهق. تشعر معه كأنك تتحايل على الزمن لتستقطع مساحة صغيرة... لتتنهد.


متى أصبحت فقاعتي تحت تصرفه؟
متى استبدلت وحدتي بحنين دائم لمداعباته؟

بين تجربة متأخرة و تفاصيل قضية يغفله وعيي
و بين خبر يتحقق منه و مداخلة تليفونية تطويني ذاكرته سهوا

ربي أنعم علي بفاصل من الحياة, بعض من الوقت
لأحدثه فيبتسم
و يداعبني فاتنهد

و إن أمكن بضع دقائق أخرى فقط لأسند رأسي على كتفه و أنام.


هناك تعليق واحد: