الخميس، أبريل 07، 2016

سحابة


فاصل سهتنة

الأيام دي ماشية بسحابة صغيرة محاوطاني :)
السكة صعبة بقالها سنتين, فقدان بابا, استمرار حبس علاء, الدفق الدائم من الأخبار المفجعة .. بس في وسط ده كله, هو موجود. طاقة حب و نور و دفئ و صداقة
لسة لما عيني بتقع عليه في وسط الناس, قلبي بيدوب.
حب حياتي اللي أحلامي اتغيرت و اتشكلت حواليه
ربنا رمانا في طريق بعض في لحظة رضا

كان بيجمعنا خيط رفيع, و مع مرور الوقت الخيط اتغزل حواليه ورد و ألوان و بقى أقوى
ماعرفش من غيره كنت هاتماسك ازاي و اكمل


و أنا صغيرة كانت تصوراتي أبسط عن الحب .. أكثر حدة, حلو و وحش, أبيض و اسود
في حاجات لو الحبيب عملها المفروض الدنيا تطربق على نافوخه
و حاجات لازم يعملها بشكل محدد جدا, عشان ترضيني و ترضي اللي حواليا
من غير ما اخد بالي خلقت قوالب و بقيت بازق فيها علاقاتي و توقعاتي  و ساعات كمان أحلامي
الدنيا و الثورة و الدنيا تاني هدتني
و لما اتهديت و اضطريت ارخي قبضتي حبة و اسيب نفسي اكتشفت .. الحب
حبه.. حبنا
البراح في انكم تلاقوا بعض و تاخدوا وقتكم في تشكيل عالم يخصكم بس
أحلام تجمعكم بتترسم بتأني, و بريشة بتحاول تلاقي سعادتكم الحقيقية مش تفاصيل الناس بتفرضها
مساحة الأمان اللي فيها انت نفسك من غير أي ضغوط أو احكام
الحب اللي بيحركه دايما-حتى في عز الخناق- غريزة انكم تلاقوا بعض
الحب المعجون بالصداقة

أسعد فقرة في كل يوم: ختامه بتنهيدة .. عمرو في حياتي


ليست هناك تعليقات: