الثلاثاء، أغسطس 07، 2012

ذكريات برائحة البحر

على غفلة تأتيني فراشة تحمل لي رائحته فتدفع بي في ركن من ذاكرتي ظننت اني أحكمت غلقه
كالسحب في البحر, تضعفك المقاومة فيسهل غرقك
الأفضل أن تستسلم للرحلة حتى تلفظك المياه خارجها
بتنهيدة, اغمضت عيني و تركت الذكريات تبتلعني


مداعبات القدم
الذوبان البطئ في ابتسامته
لحظات الحب المختطفة بين رحلات العمل
فراشات توافيني برائحته كلما اخذته خطاه بعيدا عني
اللهفة الدائمة ليديه, لدفئه, و لرضاه
الحب كما تصورته : مبهج, ملون, خاطف, خفيف
تناتيف ممتزجة بوهج الشمع, كلمات درويش, جنان خيالاتي, و رائحة البحر

و كل ذلك بدأ بفنجال قهوة ... لم/لن نحتسيه أبدا!

هناك 4 تعليقات:

yasmin_alareed يقول...

ما ينفعش التدوينة دى تخلص من غير الاغنية دى http://www.youtube.com/watch?v=O707S08Swn0

jozef002 يقول...

براك الله فيك علي تحميل كونتر سترايك

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
umzug يقول...

مدونة مميزة جدا
umzug
umzug wien
umzug wien