الثلاثاء، مايو 08، 2012

يلعن تاريخك!

لو على شمالي فراشة بتعاكسني و بتحاول تستدرجني لحب جديد
و على يميني صفوف من العساكر و المدرعات و البيريهات الحمرا
بدون تردد و بخطى ثابتة هامشي ناحية اليمين. 
ده اللي انت عملته فيا:
بقى أخف على قلبي مائة مرة أروح اواجه بياداتهم و لا اني أستسلم لغواية الحب تاني!