الأحد، أغسطس 29، 2010

مهلبية

هو و هي اتكعبلوا في الحب

هي بتصحى لما نور الشمس يطبطب على خدها ,تقوم و تبتدي يومها بحماس.تطير و تلفلف في كل حتة تخلص المشاوير و الشغل اللي وراها.
في نفس اللحظة دي في اوضة شباكها مقفول و نور الشمس محبوس براها, هو بيبقى نايم و بيحلم انها ساكنة في حضنه.

هو بيصحى لما حدة الحر تروح, و و يحل الليل بنسمة هوا خفيفة, يقوم و بايقاع هادي رايق يبتدي يومه.
هي كل نهار تحلم انها بتصحى جنبه, و هو كل نهار بيحلم انها نايمة جنبه.

لما اتقابلوا كانوا وحشين بعض و اتفقوا انهم لازم يلاقوا حل.
بس ازاي يوم واحد بنهاره و ليله يجمعهم؟ و في كتاب تعويذات قديمة كان الجواب.

اتقابلوا في لحظة تلاقي عوالمهم: اخر ساعات النور, لما الشمس و القمر بيجمعهم للحظات سما واحدة.
حضنوا بعض و غمضوا عينيهم و في صوت واحد دندنوا "في غمضة واحدة نتسخط"

و عاشوا في تبات و نبات ,مسخوطين و مبسوطين في طبق مهلبية بالمكسرات

هناك 5 تعليقات:

radwa osama يقول...

صباحك مهلبية بالمكسرات

Evaluna يقول...

=)
you just REALLY made me smile wana maleesh nefs!
*kisses*

Manal يقول...

ma3toota ya gameela, ya rab dayman mabsoota wi ray2a

you write beautifully, u should explore these creative parts of yours wi seebek men tabeekh el ma3mal da .. at least from time to time.. at least for your selfish audience :)

I'm never disappointed in visiting your blog.. if it doesnt brighten my day and make me smile, it touches me deeply.

hugs

حنين يقول...

:D :D :D :D
تحفة!

Dr ElShewy يقول...

الللااه ..يا رب أشوف بنتى مجنونة كدا ..هايلة ..اتمتعى !