الاثنين، أغسطس 24، 2009

أفتقدها

أفتقدها
لم تعد تبتسم لي من خلف المرآة
لم تعد تضحك على محاولاتي اليائسة لترويض شعري
الآن تنظر لي بجمود و أحياناً المح بها نظرة حزن لا تمحيها الموسيقى

هناك 4 تعليقات:

radwa osama يقول...

طبطبى عليها واتمنيلها بكرة كويس))

نعكشة يقول...

وانا كمان :(

.........


كل سنة و حضرتك طيبة
رمضان كريم

غير معرف يقول...

صراحة انا مصدومة... وعايزة ابكي.. انت تعرفيني؟؟!! خيالي او حاجة؟؟

بيوجع قوي الاحساس ده..متلاقيش نفسك وسط نفسك..
ساعات بتنح في المراية وقت طويل بدور على ملامحي اللي بحبها ومش لاقياها..كأني ببص لحدغيري..بكون عايزه اجري ابكي في حضن "حد" اسأله لو دي انا..بس بقول ازاي ممكن حد يعرفني وانا بقيت غريية عني...

ياااه كنت محتاجة تدوينتك النهاردة..

لمى

Evaluna يقول...

ma3toota
you'll find her again when the time is right, she's still there... she's just hiding cause it's too dark for her to come out now!

and guess what.... i see her.. shy traces of her... waiting for the sun to come out.

kisses x