الجمعة، يناير 15، 2010

لحظة

كانت هي لحظة ذاب فيها الثلج عن روحي
و في النهاية, بعد اضطراب النفس
و اهتياج القلب
و استسلام العضلات,
اتاني صوت عبد الوهاب
" خايف أقول اللي في قلبي"
فابتسمت على دهاء الدنيا

ليست هناك تعليقات: