الأربعاء، أبريل 24، 2013

عجز

رغم كم الجثث اللي شوفتها
رغم الدم و المشارح و تلاجات المستشفيات
رغم قصص التعذيب اللي حافظة تفاصيلها أكتر من قصص طفولتي

رغم ده كله و أكتر
لسة زي الهبلة باخاف أشك بابا في ايده عشان أقيسله السكر
Sent from Mona's BlackBerry® from mobinil